كنوز ميديا / امني

حذر وزير الداخلية الأسبق باقر جبر الزبيدي، الأربعاء، من أن خطر الإرهاب على الأبواب وبات قلب العاصمة بغداد وليس أطرافها فحسب، محذرا من عودة نكسة حزيران 2014.
وقال الزبيدي في منشور على صفحته بالفيسبوك واطلعت عليه كنوز ميديا “اليوم وخطر الإرهاب على الأبواب في (المقدادية، الموصل، الأنبار، صلاح الدين وأطراف بغداد) بل في قلب بغداد لابد أن يكون الصف الوطني والشعبي في خندق واحد حتى لانسمح للفوضى الخلاقة التي أضاعت الوطن في نكسة حزيران 2014 بالعودة من جديدة”.
وأضاف الزبيدي، أن “الصِدام والمواجهة لن تنفع مع الأجيال الجديدة جربوا إحتضانهم وفتح آفاق الحوار معهم فإن من لايجد من أبناء جلدته عوناً وسنداً فلا لوم عليه أن إختار الطريق الخاطئ”.
ولفت إلى أن “البعض ورث مرض الديكتاتورية من الطاغية ونراه يقلد الأساليب التي كانت متبعة في ذلك الزمان الذي ذاق فيه الشعب الأمرين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here