كنوز ميديا / سياسي

كشف مصدر مطلع، الخميس، عن دخول مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط بريت ماكغورك من أجل وساطة لإنهاء أزمة الاتحاد الوطني.
وقال المصدر في تصريح إن “ماكغورك دخل على خط الوساطة بين الرئيسين المشتركين للحزب بافل طالباني ولاهور شيخ جنكي”.
وأضاف المصدر، أن “وساطة ماكغورك تهدف لإبقاء الاوضاع على ماهي عليه وعدم تنفيذ لاقرار طرد جنكي وأقاربه من الاتحاد الوطني”.
وكان المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني صوت في وقت سابق، على قرار طرد كلا من لاهور شيبخ جنكي و4 أعضاء آخرين في صفوف الاتحاد من الحزب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here