كنوز ميديا / دولي

أكد نائب ممثل روسيا الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف أندريه بيلوسوف، إن مشروع القرار الروسي بشأن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لم يمر في الأمم المتحدة.
وأشار الدبلوماسي الروسي، إلى أن أكثر من ثلث الدول الأعضاء في الأمم المتحدة اختارت إما الامتناع عن التصويت أو تجنب التصويت تماما.
ونوه بأن السبب الرئيسي في ذلك، يعود إلى الضغط الأمريكي. وذكر أن الولايات المتحدة، مارست الضغوط على ممثلي عدد من الدول في الأمم المتحدة لمنع تقديم مشروع القرار الروسي بشأن أنشطة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى الجمعية العامة.
وأضاف: “للأسف، لم ينل مشروع القرار الروسي هذا العام بشأن آليات الأمين العام للأمم المتحدة للتحقيق في حالات الاستخدام المحتمل للأسلحة الكيماوية والبيولوجية، الموافقة. الوضع كان معقدا، مارست بعض الدول ومن بينها الولايات المتحدة، الضغط الكبير على الدول النامية لمنع اعتماد مشروعنا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here