كنوز ميديا / دولي

يركز محققو مجلس النواب على ما يسمى بـ “غرفة الحرب” التي انشأها الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب في فندق ويلارد بأحدث جولة من مذكرات الاستدعاء في تحقيقات الشغب في مبنى مجلس الشيوخ الامريكي .

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية في تقرير أن ” مذكرات الاستدعاء ، التي قد تصدر في أقرب وقت الأسبوع المقبل ، تعكس اهتمام اللجنة المختارة للتحقيق بالأحداث في الفندق المقابل للبيت الأبيض ، حيث تآمر أكثر مساعدي دونالد ترامب ولاءً لإبقائه في منصبه”.

واضاف ان ” لجنة التحقيق تستهدف 20 فردا على صلة بمركز قيادة ترامب في فندق ويلارد ، من بينهم الباحث القانوني جون إيستمان ، الذي أوجز طرقًا لحرمان جو بايدن من الرئاسة”.

وتابع أن “محققي مجلس النواب يسعون للكشف عن “مراكز الجذب” التي تآمر منها ترامب وحلفاؤه لعرقلة التصديق على فوز الرئيس جو بايدن، لمعرفة تفاصيل اجتماع” غرفة الحرب “النهائي في الليلة التي سبقت الهجوم على مبنى الكونغرس”.

واوضح التقرير ان ” غرفة الحرب ، التي أشار إليها حلفاء ترامب على أنها “مركز قيادة” خلال احداث الشغب ، كان يقودها المحامي الشخصي للرئيس السابق رودي جولياني، كما ضمت مستشار ترامب لشؤون البيت الابيض ستيف بانون ومفوض شرطة مدينة نيويورك السابق برنارد كيريك ومراسلة شبكة ( ون امريكا نيوز) كريستينا بوب ، وهي محامية كانت متطوعة لصالح الحملة”.

من جانبه قال كريك ان ” مؤسسته دفعت مبلغ 55 الف دولار لحملة ترامب وللفريق القانوني للدفاع عنه خلال فترة العمل المكثف التي سبقت احداث الشغب “.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here