كنوز ميديا / سيايي

أتهمت منظمة بدر ، الاثنين، بعض الدول العربية والأجنبية بمحاولة قتل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي. 

وقال القيادي في المنظمة محمد الجويبراوي في تصريح ان “هناك بعض الدول تسعى لخلط الارواق داخل العراق كي تستطيع ان تتدخل بالشؤون الداخلية بحجة ان تضع تجاربها في بعض الأمور” مبيناً ان “أمريكا وإسرائيل والامارات وراء محاولة الاغتيال”.

وأضاف ان “أمريكا والامارات والكيان الصهيوني تسعون لخلط الأوراق وجعل العراق ساحة لحرب أهلية تطيح بها الرؤوس الكبيرة والصغيرة وجعل البلاد بحالة فوضى”  ولفت الى ان “محاولة قتل الكاظمي هي من أمريكا وإسرائيل وهذا ليس اتهام بل حقيقة لان هذه الدول تسعى لاحتلال العراق بشكل اخر”. 

وطالب القيادي في تيار الحكمة الوطني ايسر الجادري، في وقت سابق، الحكومة والاطراف السياسية بعدم التسرع واصدار تصريحات واتهامات عبر وسائل الاعلام بشان حادثة محاولة اغتيال رئيس الوزراء المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here