كنوز ميديا / محلي

كشفت هيئة النزاهة الاتحاديَّة ،الثلاثاء، تفاصيل ضبط وتوقيف رئيس وأعضاء لجنة تنفيذ إعمار جوامع الموصل، مُبيّنةً تمكّنها من التَّحَرُّز على وصولات شراءٍ وهميَّةٍ ومُزوَّرةٍ.
وافادت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان “بتمكُّن ملاكات مديريَّة تحقيق الهيئة في محافظة نينوى من ضبط رئيس وأعضاء لجنة تنفيذ إعمار جوامع مدينة الموصل”.
واوضحت الدائرة ،أن “عمليَّة الضبط شملت أيضاً ضبط أصل وصولات الشراء الخاصة بترميم (٣٧) جامعاً تابعاً لمديريَّة الوقف السني في المحافظة لعام ٢٠٠٨، ومبالغ تصل أقيامها إلى قرابة ملياري دينار”.
ونوَّهت الى أنَّ “تحرّيات المديريَّة تَوَصَّلَت إلى أنَّ أغلب تلك الوصولات غير صحيحةٍ ومُزوَّرة، إذ تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمُبرزات، وعرضها على قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر توقيف المُتَّهمين المضبوطين (رئيس وأعضاء اللجنة) على ذمَّة التحقيق؛ استناداً إلى أحكام المادَّة (٣٤٠) من قانون العقوبات”.
وسبق للهيئة أن افصحت عن صدور قرارات أحكامٍ في قضايا تتعلق باختلاساتٍ في الأموال المُخصَّصة لإعمار وإعادة استقرار المحافظة بعد تحريرها من تنظيم داعش الإرهابي، فيما ألفت في نيسان من العام 2019 فريقاً تحقيقياً عالي المُستوى؛ للكشف عن مصير الأموال التي تمَّ سحبها قبل إقالة مُحافظ نينوى الأسبق، وتمكَّن من ضبط أوليَّات وتتبُّع (76,000,000,000) مليار دينارٍ.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here