كنوز ميديا / دولي

دعت “هيومن رايتس ووتش” ومنظمة “العفو الدولية”، الجيش السوداني، لإطلاق سراح مسؤولين اعتقلوا خلال الانقلاب العسكري الشهر الماضي.

وحثت المنظمتان، في بيان مشترك، الجيش السوداني على إطلاق سراح مسؤولين حكوميين ونشطاء وآخرين اعتقلوا خلال انقلاب الجيش الشهر الماضي.

ودعا البيان إلى وضع حد “لمزيد من الاعتقالات التعسفية” والقمع الذي يجري ضد الاحتجاجات المناهضة للانقلاب.

وكان الجيش السوداني استولى في 25 أكتوبر، على السلطة، وحل الحكومة الانتقالية في البلاد واعتقل أكثر من 100 مسؤول حكومي وزعيم سياسي، إلى جانب عدد كبير من المتظاهرين والنشطاء.

كما وضع الجيش رئيس وزراء البلاد، عبد الله حمدوك، قيد الإقامة الجبرية في منزله بالعاصمة الخرطوم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here