كنوز ميديا / سياسي

قال القيادي في تيار الحكمة بليغ أبو كلل ان قرار التيار قطعي في عدم المشاركة في أية حكومة مقبلة.

واكد أبو كلل على “اننا لن نشارك في أي حكومة قادمة مهما كان نوعها”، فيما اعتبر العضو في التيار حسن فدعم  ان “الوضع السياسي يفرض على الجميع الذهاب لحكومة توافقية مدعومة من كل الاطراف السياسية وبمشاركة الجميع، وان حكومة الاغلبية اصبحت بعيدة جدا”.

والتقي رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأسبوع الماضي، فيما قال مصدر في تيار الحكمة ان اللقاء هو لتهدئة الأمور وايجاد مشتركات وان زعيم التيار عمار الحكيم دعا الى العمل على تشكيل حكومة تقدم الخدمات.

وأدت التظاهرات ومحاولة الاغتيال الفاشلة، لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الى توقف المباحثات لتشكيل الحكومة، فيما ترجح تحليلات ان الحل سيكون في حكومة توافقية يفرضها الواقع البرلماني الذي يحتم تحالفات بين كافة الفائزين في الانتخابات، من أجل تشكيل الحكومة الجديدة.

غير ان الوزير والسياسي العراقي السابق بنكين ريكاني يرى ان “الازمة في العراق اصبحت شخصية اكثر من اللازم  والازمات الشخصية لا يمكن حلها بالمنطق والموضوعية”، في استبعاد منه لتشكيل الحكومة التي ربما تتحول الى أزمة يطول أمدها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here