كنوز ميديا / دولي

بدأ وزير الخارجية في حكومة “طالبان” المؤقتة أمير خان متقي زيارة لباكستان اليوم لبحث العلاقات التجارية وغيرها من الروابط مع سعي “طالبان” لنيل الاعتراف الدولي ورفع التجميد عن أصولها.

وعلى حساب “طالبان” في “تويتر” باسم “الإمارة الإسلامية”، نشرت الحركة تغريدة قالت فيها “سيصل وفد إمارة أفغانستان الإسلامية اليوم إلى العاصمة الباكستانية إسلام آباد، وسيكون له لقاءات مع مسؤولين باكستانيين ومسؤولي الدول المشاركة في اجتماع ترويكا التي تستضيفه باكستان، كما سيقوم الوفد أيضا بلقاءات مختلفة في قضايا سياسية، وإنسانية، واقتصادية”.

وزير خارجية حكومة “طالبان” المؤقتة یزور باكستان اليوم

من جهتها قالت وزارة الخارجية الباكستانية، إن “القائم بأعمال وزير الخارجية الأفغاني أمير خان متقي سيرأس وفدا إلى إسلام آباد لبحث العلاقات الباكستانية الأفغانية مع تركيز خاص على تعزيز التجارة وتسهيل التنقل عبر الحدود والروابط البرية والجوية والتواصل بين الشعبين والاتصال الإقليمي”.

وفي حين أن باكستان لم تعترف رسميا بإدارة “طالبان” بعدما استولت على الحكم في أغسطس، فإن لها روابط قديمة مع الحركة، غير أن إسلام آباد تنفي رسميا اتهامات حكام أفغانستان القدامى وحلفائهم الغربيين بأنها “دعمت الإسلاميين خلال الحرب التي استمرت 20 عاما”.

وتأتي هذه الزيارة بينما تسعى “طالبان” لنيل الاعتراف الدولي.

وطالبت باكستان الحكومات بالسماح بتدفق مساعدات التنمية على أفغانستان وإلغاء تجميد مليارات الدولارات من أصول البنك المركزي الأفغاني للحيلولة دون الانهيار الاقتصادي لجارتها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here