كنوز ميديا /سياسي

 اكد ائتلاف دولة القانون, السبت, أن الاطار التنسيقي الشيعي مجمع باستثناء تيار الحكمة على رفض الولاية الثانية لرئيس الوزراء الحالي المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي.

وقال القيادي بالائتلاف جاسم البياتي في تصريح ان ” الاجتماع المقرر عقده في منزل المالكي مساء الخميس الماضي لم يحدث بسبب عدم وجود جدوى للاجتماع”, مبينا ان “الاجتماع الذي قبله كان بيانه واضحا وقرارته بشأن نتائج الانتخابات والمطالبة التي أدرجت ضمن فقرات البيان السابق كافية وليس هناك أي مبرر لعقد اجتماع اخر” .

وأضاف البياتي، ان “قضية طرح أسماء لشخصيات سياسية لمنصب رئيس الحكومة لم تناقش، الا ان قوى الاطار عدا الحكمة مازالت مصّره على عدم منح ولاية ثانية للكاظمي”.

تجدر الإشارة الى ان الكثير من القوى السياسية من مختلف التوجهات أكدت في مناسبات سابقة رفضها تجديد ولاية رئيس الوزراء الحالي المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي نظرا للاخفاقات التي رافقت حكومته.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here