كنوز ميديا / محلي

يناقش الوفد العراقي الذي سيزور المانيا خلال أيام مع مسؤولي دول الاتحاد الأوربي ازمة العراقيين العالقين على حدود بيلاروسيا، فضلاً عن البحث عن معالجات حقيقة للعائلات التي رفضت طلباتهم باللجوء .

وقال وكيل وزارة الهجرة العراقية كريم النوري ، إنه “سيترأس وفداً حكومياً يضم في عضويته ممثلين عن وزارتي الخارجية والداخلية (دائرة الجوازات والجنسية والاقامة) والامن الوطني وجهاز المخابرات فضلاً عن ممثل من الطيران المدني، للوقوف بشكل مباشر على مشاكل العراقيين العالقين على الحدود في بيلاروسيا”.

وأوضح النوري، أن الوفد سيبحث “عن معالجات حقيقية مع مسؤولي الاتحاد الاوربي لمشاكل العائلات التي رفضت طلباتهم باللجوء الى جانب زيارة مخيمات اللجوء المؤقته لتلك العائلات وتقديم تذاكر مجانية للراغبين بالعودة طواعية الى العراق”.

وأشار النوري، إلى أن “أعداد العالقين بلغ بالالاف، كما أن اغلبهم سافر من العراق الى دول بيلاروسيا او تركيا او غيرها بطريقة اصولية “.

واضاف أن “وزارة الخارجية العراق بذلت جهوداً كبيرة من اجل تذليل الصعوبات امام تلك العائلات، سيما الذين ابدوا رغبتهم بالعودة ممن فقدوا جوازات سفرهم حيث شرعت بمنحهم بطاقات سفر مؤقتة للعودة الى العراق”.

يذكر أن المئات من العائلات العالقة عند الحدود البيلاروسية – لتوانيا يواجهون صعوبات في العبور الى وجهتهم في دول الاتحاد الاوربي بعدما منعتهم الجهات الرسمية في بيلاروسيا من عبور الحدود .

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية احمد الصحاف قال في تصريحات متلفزة إن “المسافرين العراقيين الى بيلاروسيا في خطر حقيقي، وهم بيد تجار البشر، كما أشار إلى أن اجراءات الحكومة العراقية هي لمنع تعرض المسافرين العراقيين الى المسائلة القانونية .

وأوضح الصحاف في تصريحه، أن وزارة الخارجية تبنت رؤية للحوار مع الاتحاد الاوروبي بشأن العراقيين في الخارج، كما أن سفر العراقيين الى الخارج جرى بطريقة قانونية عبر المنافذ الرسمية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here