كنوز ميديا / سياسي

أكد ائتلاف دولة القانون، الأحد، عدم وجود خطوط حمراء في حال قررت الكتلة الصدرية الانفتاح معنا للتفاوض حول الكتلة الأكبر. 

وقال المتحدث باسم الائتلاف، بهاء الدين، أن ” كل الإطار ألتنسيقي لديها حوارات مستمرة مع الأطراف السنية من جهة والقوى الشيعية من جهة أخرى”، لافتا إلى أن” الأبواب مفتوحة للكتلة الصدرية في حال قررت العودة للبيت الشيعي”. 

وأضاف، أن” دولة القانون في الوقت الحالي تجري مباحثات مكثفة مع المستقلين لمعرفة التوجهات لكي يتم ضمهم إلى التحالف الأكبر الذي سيعلن عن الأغلبية النيابية داخل البرلمان”. 

وأشار إلى أن” قوى الإطار ألتنسيقي أكدت إنها مستعدة لاستقبال أي كتلة وليس فقط الكتلة الصدرية كون القوى لم تضح أي خطوط حمراء آو فيتو على أي جهة سياسية والمباحثات مستمرة مع الكل”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here