كنوز ميديا / اقتصاد

أعلنت وزارة الزراعة، صدور قرار عام من المجلس الوزاري للاقتصاد دعماً لمربي الدواجن والحيوانات، فيما أكدت تقديمها مقترحاً يؤمن زراعة 5.5 ملايين ونصف دونم ويتجاوز مشكلة الري.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة حميد النايف ، “اليوم صادق المجلس الوزاري للاقتصاد بناء على طلب من وزارة الزراعة على تخفيض أسعار الحنطة العلفية ودعمها بالنسبة لمربي الدواجن والحيوانات بنسبة 50% وهذا القرار الهام سيدعم الشريحتين”.

وأضاف، أن “مشكلة ارتفاع أسعار الطحين مرتبطة بوزارة التجارة، وبالنسبة لنا نشير إلى أن كثيرا من أصحاب المواشي، بدأوا يعتمدون على الحنطة المزروعة كعلف بسبب أسعاره وهو أمر أثر على الخزين والمنتوج”.

وتابع أن “توفير الأعلاف سيدعم قطاع الثروة الحيوانية وهو ما سينعكس ايجابياً على انتاج الطحين والمحاصيل وايضاً سيرفع مستوى انتاج الدواجن”.

وبخصوص مشكلة شح المياه الواردة للموسم الشتوي أوضح النايف أن “الزراعة قدمت خطة لزراعة 6 ملايين دونم لكن وزارة الموارد قالت أنها لا تملك المياه الكافية وتوفر امكانية ري مليونين ونصف المليون فقط، اي بنسبة تقل عن 50%”.

وأكد أن “وزارة الزراعة أعدت خطة مقترحة لزراعة 3 ملايين دونم بالاعتماد على مياه الأبار لتوفير كمية مياه تكفي لزراعة 5 ملايين ونصف المليون دونم”.

وأضاف، أن “60% من الشعب العراقي يعتمدون على الزراعة كمهنة لهم، وإذ لم يتمكن الفلاح من الزراعة بسبب قلة واردات المياه فهذا يعني أن معيشته ستتأثر وربما يترك الزراعة”.

وشدد على أن “هناك موسم جفاف بسبب انحسار المياه للعام الثاني ويجب اعتماد خطين لتأمين المياه، الأول هو استبدال الخطة الاروائية بالكامل والثاني مغادرة استراتيجية الانهار المكشوفة واعتماد آلية الأنابيب المغلقة للاستفادة من كل المياه الواصلة للعراق”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here