كنوز ميديا / دولي

تساءلت مجلة ناشيونال انترست الامريكية في تقرير لها ، الاثنين، عن امتلاك ايران لمنظومة الدفاع الجوي الروسية الحديثة اس 400 واجابت “انها ستشكل خطرا على الطائرات الامريكية  والصهيونية في المنطقة”.

وذكر التقرير ان ” احدث اصدارات منظومة الدفاع الجوي الروسية أس 400 تمتلك جيلًا جديدًا من المعالجات الرقمية وشبكات الكمبيوتر واكتشاف تردد الرادار ، مما دفع البعض في وسائل الإعلام الروسية إلى القول  بأنها قادرة على تدمير مقاتلات الشبح من الجيل الخامس وقاذفات بي 2 الاستراتيجية”. 

واضاف ان ” عمليات التخفي التي تمتلكها طائرات الشبح قد تصبح ضعيفة للغاية وقد تقدم تلك المنظومات بالاضافة الى منظومات أس 500 المحدثة لدى الروس سيناريو مختلف للغاية فيما يتعلق بالهيمنة الامريكية على الاجواء في المنطقة “. 

واوضح ان ” وجود المزيد من صواريخ إس -400 في المنطقة يمثل احتمالات تهديد كبيرة  للطائرات الصهيونية العاملة في المنطقة مما قد يساعد في خلق تحصين  لفصائل المقاومة المعادية للولايات المتحدة والكيان الصهيوني”. 

وبين التقرير ان ” الخطر الحقيقي من أنظمة إس -400 التي تمت ترقيتها يتعلق على الأرجح بسرعات معالجة الكمبيوتر ومدى ارتباطها ببعضها البعض. إذا تحسنت القدرة على الحفاظ على “المسار” على متن طائرة بسرعات أعلى على نطاقات أكبر بسبب القدرة على دمج معلومات الشبكة بشكل أسرع من الطائرات فقد تكون أكثر عرضة للخطر حتى لو لم تتغير المعدات أو الذخائر نفسها كثيرًا”. 

وكان سفير روسيا في إيران ، ليفان جاجاريان قد صرح في وقت سابق  إن بلاده قد تبيع أنظمة الدفاع الجوي إس -400 لإيران ، على الرغم من مخاوف الولايات المتحدة، قائلا “لسنا خائفين من التهديدات الأمريكية وسنفي بالتزاماتنا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here