كنوز ميديا / سياسي

أشار الأمين العام لحركة النجباء في العراق الشيخ اكرم الكعبي الى أن الاحتلال يقف خلف التصعيد الاجرامي لعصابات داعش، مؤكدا ضرورة توجيه ضربات استباقية لاستهداف مخابئ الإرهابيين في المناطق الحساسة في العراق.

أكد الأمين العام لحركة النجباء أن الاحتلال يقف خلف التصعيد الاجرامي لعصابات داعش في هذه الظروف الحساسة وهو دليل آخر على أن هذه العصابة ليست إلا أداة بيد الاستكبار العالمي.

ووصف الشيخ اكرم الكعبي، الاحداث الأخيرة بأنها تحذير للقوات الأمنية والحشد الشعبي والتي لا ينبغي التهاون في مواجهتها، مؤكدا ينبغي توجيه ضربات استباقية لاستهداف مخابئ الإرهابيين في محافظتي كركوك وديالى والقيام بعمليات عسكرية موسعة في المناطق التي باتت تشكل خطرا على الناس.

كما أوصى بأخذ الحيطة والحذر، موضحا لا يجوز الاستهانة بهذه المؤامرات التي تريد بعراقنا الشر وترمي الى تشتيت قواه وإدخاله في دوامة الازمات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here