كنوز ميديا / محلي

أعلنت وزارة الثقافة، الثلاثاء، اكتشاف إحدى بوابات سور مدينة “لارسا” في اطراف محافظة ذي قار جنوبي البلاد، من قبل البعثة الفرنسية للاثار.
وقالت الوازرة في بيان أن “رئيس البعثة الاثارية الفرنسية ريجيس والكادر الآثاري العراقي العامل مع البعثة قدموا، لمدير عام دائرة التحريات والتنقيبات في الوزارة علي عبيد شلغم، الذي اطلع على أعمال البعثة الفرنسية في مدينة لارسا (تلول السنكرة)، شرحاً مفصلاً عن أهم الاكتشافات التي تمت لهذا الموسم”.
وقال شلغم، وفق البيان، إن “من بين ماتم اكتشافه أحد بوابات سور المدينة وبناية مهمة لإحدى الشخصيات الدينية والسياسية في مملكة لارسا والنهر الذي كان يخترق المدينة قبل الآف السنين”، فيما أثنى على “الجهود العلمية التنقيبية التي تبذل في الموقع من قبل البعثة والعاملين معها”.
هذا وتعد “لارسا” أو “تل السنكرة أو سنكرة” الواقعة في جنوبي العراق، مدينة قديمة في بلاد الرافدين، (25 كم جنوب شرق منطقة الوركاء في ذي قار)، وازدهرت أوائل الألف الثاني قبل الميلاد، ووثقتها التنقيبات الفرنسية في الموقع منذ عام 1933 وحتى عام 1989.
ويحتفظ قسم الآثار الشرقية في متحف اللوفر بباريس مجموعات من موقع لارسا بينها التمثال المعروف باسم “متعبد لارسا”، فضلاً عن “إناء عشتار، ولوحة آلهة عارية ومجنحة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here