كنوز ميديا / سياسي

دعت رئيسة برلمان كوردستان ريواز فائق إلى إجراء دراسة حول عزوف أغلبية النّاس عن المشاركة في الانتخابات التشريعية التي جرت مؤخرا في العراق.

وقالت فائق خلال استضافتها في ندوة حوارية على هامش “ملتقى السلام وأمن الشرق الأوسط” في دهوك نظمته الجامعة الامريكية، إن مقاطعة الانتخابات في اقليم كوردستان والعراق يجب ان تكون بشكل عام محلا للدراسة، موضحة أن إيجاد الاغلبية وتشكيل حكومة توافقية لا تكفي إذا لم يكن الهدف الرئيسي لهذه الحكومة تحقيق المصالحة، واعادة بناء الثقة لأن العملية السياسية ستكون جميلة بمشاركة الجميع.

وتابعت بالقول إن المرحلة الثالثة من الاستقرار تتمثل بالقضية الاقتصادية، فالحكومة المقبلة، ومجلس النواب الجديد ينبغي أن تكون هذه القضية الهدف الرئيسي لهما، وهو تغيير العراق من بلد يعتمد على النفط فقط إلى إقتصاد متعدد المصادر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here