كنوز ميديا / محلي

أعلن رئيس الوزراء الصهيوني”نفتالي بينيت” ووزير خارجية حكومته “يائير لابيد”، صباح الخميس، أن الزوجين “الإسرائيليين” المعتقلين في تركيا لتصويرهما منزل الرئيس “رجب طيب أردوغان” تم إطلاق سراحهما وهما في طريق العودة.

وجاء في إعلانهما أنه “بعد جهود مشتركة تجاه تركيا، تم الإفراج عن الزوجين موردي وناتالي أوكنين وهما في طريقهما إلى إسرائيل” حسب تعبير البيان.

وأضافا: “نشكر رئيس تركيا وحكومته على تعاونهما ونرحب بالزوجين أوكنين”، وفقا لصحيفة “جيروزاليم بوست”.

وكان الزوجان سافرا إلى تركيا للاحتفال بمناسبة عيد ميلاد، وأقاما بأحد فنادق مدينة إسطنبول.

ويحظر عموما في تركيا التقاط صور لمواقع عسكرية أو أمنية بدون تصريح.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here