كنوز ميديا / اقتصاد

أعلنت البرازيل، يوم الخميس، نيتها شراء البنزين من ثلاث دول عربية بينها العراق خلال شهر تشرين الاول الحالي، لتدارك ازمة محتملة.

وقالت وكالة انباء البرازيل الناطقة بالعربية، في تقرير لها إن البرازيل ستلجأ لاستيراد البنزين والديزل لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي من ثلاث دول عربية بينها العراق، عازية ذلك لعجز شركة بيتروبراس الحكومية عن تلبية كامل الطلب المحلي وتجنباً لأزمة محروقات محتملة.

وأوضحت الوكالة العربية البرازيلية،أن البرازيل ربما ستلجأ إلى زيادة وارداتها من المحروقات خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني متجنبة الوقوع في أزمة محروقات على المستوى المحلي”.

واضافت ان القطاع استقبل هذا الإنذار إثر إعلان شركة النفط البرازيلية “بتروبراس” الحكومية عجزها عن تلبية كامل الطلب على مادتي البنزين والديزل للشهر الحالي، والذي يزيد عن قدرتها على التوريد بنسبة 10% و20% لكلا المادتين على التوالي.

وبينت أنه: رغم اكتفاء البرازيل ذاتياً في قطاع النفط، إلاّ أنها تقوم بتصدير الزيت الخام وتستورد بعض المشتقات مثل البنزين والديزل، موضحة أن حوالي 80% من الاستهلاك المحلي للمشتقات النفطية يتم توفيره عن طريق المصافي الوطنية، التي تعود ملكيتها بالأغلب لشركة “بتروبراس”، وأمّا الباقي (20%) فيتولى به المستوردون.

وأشارت إلى أن من بين مصدّري المنتجات النفطية إلى البرازيل بعض الدول العربية كالمملكة العربية السعودية والجزائر والعراق”.

وكانت “بتروبراس” قد أعلنت في شهر تشرين الاول/ اكتوبر الماضي، عن إمكانية الاعتماد على الشركات المستوردة لتلبية الطلب الإضافي على المشتقات.

وفي تصريح صادر عن مدير “المركز البرازيلي للبنية التحتية”، بيدرو رودريغز، أكّد: “سنشهد زيادة في حجم الواردات”.

ومع ذلك هناك مقاومة من السوق لعدم الانصياع لهذا الخيار، كون أسعار الوقود في الدول الأخرى مرتفعة ووصلت لمستويات تفوق المعدل في البرازيل.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here