كنوز ميديا / دولي

ذكرت مصادر إعلامية أن الشرطة البلجيكية استخدمت الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين في بروكسل، فيما أقدم المتظاهرون على نصب الحواجز والمتاريس لقطع الطرق.

وبحسب الشرطة المحلية: “خرج نحو 35 ألف متظاهر إلى شوارع بروكسل، وفي مرحلة ما، أغلقت القوات الأمنية الطريق بوجه المتظاهرين، وحاول المتظاهرون اقتحام المكان وراحوا يرشقون الشرطة بالحجارة والعصي”.

وأضافت: “ردت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع، لتفريق متظاهرين معظمهم من الشباب الملثمين قاموا بأعمال الشغب”.

واضطرت الشرطة إلى إغلاق عدة شوارع وأنفاق في وسط المدينة في وقت واحد، الأمر الذي أدى إلى اختناقات مرورية خطيرة في المدينة.

وينتقد المتظاهرون الاستخدام الواسع النطاق لما يسمى بشهادة فيروس كورونا، والتي بدونها أصبح من المستحيل الآن الدخول إلى المطاعم أو النوادي الرياضية أو دور السينما.

وتخطط السلطات في القريب العاجل، إلى توسيع نطاق استخدام هذه الشهادة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here