كنوز ميديا / سياسي

كشف مصدر سياسي مطلع، الأحد، عن تراجع حظوظ رئيس الجمهورية برهم صالح في نيله المنصب لولاية ثانية.
وقال المصدر في تصريح إنه “بعد اللقاء الأخير الذي جمع الرئيس المشترك للاتحاد الوطني بافل طالباني مع رئيس الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني اتفقوا على أن يخرج منصب رئاسة الجمهورية باتفاق بين الطرفين”.
وأضاف، أن “الاتفاق جرى أن يتم ترشيح شخصية يتوافق عليها من الحزبين، في وقت يشهد اسم برهم صالح اعتراضات من الحزب الديمقراطي، وكذلك من أطراف واسعة داخل المكتب السياسي للاتحاد الوطني”.
وماتزال الخلافات قائمة على نتائج الانتخابات التي جرت مؤخرا، في ظل اعتراض قوى سياسية عديدة على النتائج ومطالبتها بالعد والفرز اليدوي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here