كنوز ميديا / محلي

أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الخميس، عن ضبط مُعاملاتٍ وسندات صرفٍ خاصَّةٍ بتجهيز الحنطة العلفيَّة، مُوضحةً أنَّ العمليَّة جاءت على خلفيَّة وجود شبهة ارتكاب مُخالفاتٍ لمعايير التجهيز.
دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل العمليَّة التي تمَّت بناءً على مُذكَّرة ضبطٍ قضائيَّةٍ، أفادت في بيان بأنَّ “فريق عمل مُديريَّة تحقيق بغداد الذي انتقل إلى مقر الاتحاد العامِّ للجمعيَّات الفلاحيَّة في بغداد تمكَّن من ضبط (49) مُعاملةً و (27) مستند صرفٍ خاصَّةً بتسويق الحنطة العلفيَّة التي تمَّ بيعها لأصحاب شركات بيع الأعلاف، خلافاً لما نصَّت عليه بنود عقد التجهيز التي أكَّدت أن يتمَّ التجهيز لمُربِّي الثروة الحيوانيَّـة حصراً”.

وأضافت الدائرة إنَّ “مُعاملات تجهيز الحنطة العلفيَّة كانت تُودَعُ لدى رؤساء اللجان المؤلَّفة في الاتحاد العام للجمعيَّات الفلاحيَّة برئاسة أحد أعـضـاء الاتـحاد الذي أُنْهِـيْـتَ عُـضـويَّـتـه عام 2019، لذلك يتعذَّر التوصُّل للعدد الكليِّ للمُعاملات، لافتةً إلى أنَّ اللجنة التدقيقيَّة المُؤلَّفة من قـبل الاتحـاد؛ لتدقيق الموجودات والجرد ومُطابقة سجلات الصادر والوارد مع الأضابير لسنة 2019 والأعوام السابقة، كشفت عن فقدان العديد من المُعاملات”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here