كنوز ميديا / دولي

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن حلف الناتو لن يكون قادرا على “ابتلاع” أعضاء جدد في المستقبل المنظور، مشيرا إلى أن الناتو يحاول تقسيم أوروبا.

وأشار لافروف في حديث للصحفيين إلى أن الناتو رفض المقترح الروسي لتقديم ضمانات ملزمة قانونيا بشأن عدم توسع الحلف شرقا.

وأضاف أن الناتو فسر موقفه بأنه يمكن أن يقدم الضمانات الملزمة لأعضائه فقط.

وقال لافروف إن الناتو “يحاول تقسيم أوروبا وجر أكبر عدد ممكن من البلدان إلى صفوفه. والناتو لن يكون قادرا على ابتلاع هذه البلدان قريبا. وبدلا من تعزيز أمن هذا الحلف، يصبح أقل ثباتا من ناحية مهامه الأصلية في ضمان أمن أعضائه”.

وأشار إلى أن ضم الناتو لأعضاء جدد في أوروبا الشرقية لم يضف شيئا، وقد يكون قلص قدرات الحلف القتالية وقدرته على الدفاع عن نفسه.

وقال: “اقترحنا العودة إلى الأسس التي تقوم عليها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وهي المساواة والتوافق والحوار والأمن غير القابل للتجزئة”، مشيرا إلى أن الناتو يسعى لردع روسيا عسكريا، ما يعتبر أمرا غير نزيه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here