كنوز ميديا / محلي

اكد عضو مجلس عشائر البصرة الشيخ رائد الفريجي، اليوم الثلاثاء، عدم معرفة الجهة المسؤولة عن حادث تفجير البصرة.
وقال الفريجي في حديث متلفز، انه “لحد الان لم تثبت مسؤولية اي جهة عن الحادث، لكن الواضح ان التنظيمات الارهابية هي المسؤولة عن الحادث على غرار الاحداث التي حصلت في باقي المحافظات مثل الاحداث الاخيرة في محافظة كركوك”.

واضاف ان “التفجيرات التي شهدتها السنوات السابقة واكثرها في بغداد كان المواطن هو الضحية الاكبر لهذه التفجيرات والحكومة مسؤولة عن حماية المواطنين”، وشدد انه “لا يجب ان تكون الخلافات السياسية سبب في هذه الاحداث ومكان الحادث الذي لم يستهدف مكان حيويا او مزدحما يثير الشبهات حول امكانية ان تكون الخلافات السياسية سبب في هذا التفجير”.

وناشد الفريجي “قيادة العمليات ومحافظ البصرة لتكثيف الجهد الاستخباري والعمل الامني للحد من هذه التفجيرات وحماية ارواح المواطنين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here