كنوز ميديا / محلي

أطلقت منظمة اليونيسف، الثلاثاء، مناشدة تمويل بمبلغ قياسي مقداره 9.4 مليار دولار أميركي للوصول ألى اكثر من 327 مليون إنسان – بضمنهم 177 مليون طفل – ممن تأثروا بالأزمات الإنسانية الناجمة عن جائحة كورونا في مختلف انحاء العالم.

وتعدّ هذه المناشدة أكبر من سابقتها للعام الماضي بنسبة 31% في ظل تواصل الحاجات الانسانية.

وفي هذا الصدد، قالت هنريتا فور، المدير التنفيذي لمنظمة اليونيسف: “ثمة الملايين من الأطفال في شتى انحاء العالم يعانون من تأثير النزاعات، وتقلبات الطقس المتطرفة، والأزمة المناخية. وبينما تشارف جائحة كورونا على عامها الثالث، تفاقمت محنة هؤلاء الاطفال مع تعثر الاقتصادات وتزايد وتيرة الفقر وعدم المساواة. وكما هو الحال دائما، فإن الأطفال الذين ما برحوا يعيشون في الأزمات هم الأكثر تضررا، وهم بحاجة إلى مساعدات عاجلة”.

في العراق، وكجزء من المناشدة، تطلب اليونيسف مبلغ 52.2 مليون دولار أميركي لعام 2022 لتلبية الاحتياجات الإنسانية الحرجة والحادة للأطفال والأسر الضعيفة المتأثرة بعدد من المواقف الإنسانية، بما في ذلك الأزمات الطويلة الناجمة عن الصراعات و انعدام الاستقرار السياسي وموقف جائحة كورونا.

فضلا عن ذلك، وكجزء من مناشدة اللاجئين السوريين، طلبت اليونيسف مبلغ 11.664.429 دولارا أميركيا لعام 2022 ، ومبلغ آخر بنفس المقدار لعام 2023 من أجل تلبية احتياجات اللاجئين السوريين العاجلة، وحاجات المجتمعات المضيفة الضعيفة في العراق، مع المساعدة في التخفيف من الآثار السلبية المتواصلة لجائحة كورونا.

ومن شأن هذه المناشدة أن تصل بيد العون إلى 115.113 لاجئ سوري في العراق، من بينهم 72.669 طفلا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here