بقلم // محمد البدر

إعتاد شيعة العراق إن من يتزعم شؤونهم هي العوائل الدينية أو المنتمين لها.

وحتى الوقت الحالي لا زال جزء من الزعامة للعوائل الدينية أو أبناءها.

في السنوات القليلة الماضية برزت لنا زعامات غيرت هذا المعتاد وخرجت عن هذا المألوف ومن هذه الزعامات هو الشيخ قيـ.ـس الخزعلي الأمين العام لحركة عصائـ.ـب أهل الحق.

ينحدر الرجل من عائلة تنتسب لقبيلة خُزاعة العربية والخزاعل من خزاعة وللخزاعل دور مشهود في الخروج والتمرد على العثمانيين ولها دور مشهود في أحداث ثورة العشرين الخالدة في مناطق الفرات الأوسط.

الشيخ الخزعلي جاء من عائلة عربية عراقية ليست من العوائل الدينية وبعد إكماله الدراسة الجامعية في جامعة بغداد إلتحق بمرجعية السيد الشهيد الصدر الثاني .

ومن بين المئات من طلبة الصدر الثاني برز إسمه من بين أقرانه وفي السنوات الأخيرة تحول الرجل إلى واحد من أهم الزعامات في العراق مع خصوصية لهذه الزعامة .

ففي الوقت الذي يمتلك فيه كتلة سياسية برلمانية في مجلس النواب العراقي لا زال يتمسك بمبدأ المقاومة جامعاً بين مفهومي المقاومة العسكرية والمقاومة السياسية.

وقد شق طريق زعامته بذاته غير مُتكيء على إسم أسرة دينية ولا مرجعية أب أو جد .

والزعامة الحقيقية هي تلك التي تصنع ذاتها بذاتها لا تلك التي تولد وقد توفر لها إسم عائلة دينية فتتزعم تحت عباءة لقب العائلة أو تستغل مرجعية أب أو جد فتتزعم مستغلة مرجعية الأب أو الجد .

زعامة الخزعلي هي من النوع الأول أي تلك التي صنعت ذاتها بذاتها وينافس زعامات من النوع الثاني وله مُحبين ومُريدين ويقود واحدة من أقوى فصائل المقاومة المسلحة وكتلة من أهم كتل المقاومة السياسية في العراق .

وكانت لحركته – عصائب أهل الحق – دور بارز في مواجهة الإرهاب قبل وبعد تأسيس الحشد الشعبي وساهمت بشكل فعال في معارك تحرير الأراضي العراقية من الإرهاب والجماعات التكفيرية المسلحة المدعومة من بعض الدول العربية والغربية .

وكان هو بنفسه قائداً ميدانياً في معارك التحرير ومواجهات صد الإرهاب .

وفي الأزمة الحالية حول نتائج الإنتخابات برز الشيخ الخزعلي كواحد من أهم القيادات العراقية وقد أحسن إدارة أزمة ما بعد الإنتخابات بما يخص تحالف الفتح فنرى لقاءات رؤساء مجالس نواب عربية وسفراء دول عظمى به ، وتواصل الأمم المتحدة مُتمثلة بالمُمثلة الأممية معه ، هذا غير لقاءات الزعماء السياسيين ورئاسات السُلطة القضائية والتشريعية في دلالة واضحة على مدى تأثيره ونفوذه .

فرق كبير بين من يصنع إسمه بنفسه وبين من يصنعه إسم غيره .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here