كنوز ميديا / دولي

أفاد موقع الإذاعة الوطنية العامة الأمريكي “NPR”، بأن مجلس ولاية واشنطن الأمريكية وافق بالإجماع على تسمية الشارع المقابل للسفارة السعودية في العاصمة الأمريكية، باسم الإعلامي السعودي الراحل، جمال خاشقجي.
ونقلت الإذاعة عن عضو مجلس العاصمة، بروك بينتو، قوله إن القرار الذي تمت الموافقة عليه بالإجماع سيكون مثابة تذكير بالمخاطر التي يواجهها الصحفيون حول العالم.
وأضاف بينتو: “عرف خاشقجي بأنه من خلال تسليط الضوء على المملكة العربية السعودية، وبحثه عن الحقيقة، خاطر بحريته، بل بحياته”.
وفي وقت سابق، قالت السفارة السعودية في فرنسا إن القضاء السعودي “قد اتخذ أحكاما حيال كل من ثبتت مشاركته في قضية المواطن جمال خاشقجي، وهم حاليا يقضون عقوباتهم المقررة”، وذلك في أعقاب القبض على مشتبه به بالضلوع في قتل خاشقجي.
ولاحقا، قالت فرنسا إنها أطلقت سراح المواطن السعودي، بعدما خلص مسؤولون إلى أن الأمر كان تشابها في الأسماء.
وكانت مصادر في أجهزة إنفاذ القانون الفرنسية قد ذكرت أن الرجل، الذي اعتُقل الثلاثاء، هو خالد بن عائض العتيبي، وهو نفس اسم عضو سابق في الحرس الملكي السعودي مدرج في قوائم عقوبات أمريكية وبريطانية، وورد في تقرير صدر بتكليف من الأمم المتحدة، باعتباره ضالعا في مقتل خاشقجي في تركيا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here