كنوز ميديا / سياسي

أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال مصطفى الكاظمي، أن الديمقراطية الناشئة في العراق واجهت تحدي الإرهاب الوحشي الذي حاول فرض إرادته، لافتاً إلى أن هزيمة الإرهاب تمت عسكرياً وأخلاقياً دون الإفراط بالديمقراطية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الكاظمي، خلال مشاركته في افتتاح قمة “القادة من أجل الديمقراطية” التي أقيمت عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، بحسب بيان صدر عن مكتبه الإعلامي .

واستعرض الكاظمي، في كلمته بحسب البيان “موقف العراق ونهجه المتمسك بالديمقرطية كوسيلة مثلى لتحقيق الحكم الرشيد”، مؤكداً أن “الديمقراطية الناشئة في العراق واجهت تحدي الإرهاب الوحشي الذي حاول فرض إرادته، لكن الشعب هزم إرهاب داعش وغيرها عسكرياً وأخلاقياً، دون أن يفرط بفكرة الديمقراطية”.

ودعا الكاظمي، زعماء القمة، إلى “تطوير منظور أوسع للديمقراطية يقرن بالعمل الدولي المشترك، ويشتمل على دعم التنمية المستدامة في البلدان النامية على وجه الخصوص”.

وشهدت أعمال القمة، مناقشة الواقع الديمقراطي على مستوى العالم، وعدد من القضايا الخاصة بهذا الشأن، وسبل تعزيز آليات الحكم الديمقراطي، كما شهدت تبادل الآراء بين القادة المشاركين، واستعراض أهمّ التحديات التي تواجه العالم المتحضر وسبل معالجتها.

وكانت القمة، قد افتتحت أعمالها صباح يوم امس، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، استضافها الرئيس الأمريكي جو بايدن، بمشاركة زعماء وممثلي أكثر من مئة دولة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here