كنوز ميديا / سياسي

أعرب رئيس ائتلاف “النصر” حيدر العبادي يوم الجمعة من التضخم الحاصل في العراق الذي أفقد سكانه على قدراتهم المعيشية.

وأصدر العبادي الذي كان رئيسا سابقا لمجلس الوزراء في العراق، وفي عهده تم الإعلان رسميا عن هزيمة داعش عسكريا بعد اجتياحه مناطق ومدن تُقدر بثلث مساحة البلاد في أواسط العام 2014.

وشرع العراق في عمليات عسكرية ضد التنظيم المتشدد لفترة استمرت ثلاث سنوات لتعلن الحكومة الاتحادية في العام 2017 النصر على داعش.

ويحيي العراقيون في العاشر من شهر كانون الأول/ديسمبر من كل عام ذكرى النصر وبهذه المناسبة أصدر العبادي بياناً، قال فيه، “تمر ذكرى النصر اليوم، والبلاد تعيش انقساماً سياسياً، وعودة مؤسفة للعمليات الإرهابية، وتضخم مريع يشل قدرات المواطنين المعيشية. وهي تحديات جديدة تتطلب منا جميعاً الإرتقاء لواجب الإستجابة لها، كي نكسب رهان الدولة مجدداً”.

وأضاف قائلا “إنَّ كسب التحدي اليوم يكمن بتجاوز الإنقسام السياسي والعمل بروح الفريق الواحد للحفاظ على الدولة ووحدتها وسيادتها ورفاه مواطنيها، وذلك من خلال الوحدة الوطنية والحكم الفعّال والإدارة الكفوءة والنزيهة للدولة لخدمة العراقيين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here