كنوز ميديا / دولي

حذر قائد القوة الجوية في الجيش الإيراني، العميد أمير يوسف قرباني، من أنه “إذا تعرضت البلاد للخطر أو ارتكب أعداؤنا أي خطأ، فإنهم سيواجهون بردا قاسيا وسيتم صفعهم”.

وقال العميد أمير يوسف قرباني: ” إيران لا تنوي الدخول في حرب مع أي دولة، ولكن يجب أن نكون مستعدين للمواجهة و الرد على أطماع الأعداء”.

وفي إشارة إلى اجراءات الحظر المتتالية التي فرضت على إيران، قال قرباني: “إن اجراءات الحظر دفعتنا إلى تعزيز قدراتنا العسكرية في جميع القطاعات، بما في ذلك المنشآت والبنية التحتية ومجال الصواريخ والقدرات الجوية وغيرها”، لافتا إلى أن “ايران دولة قوية اليوم، ولديها جيش قل نظيره، بفضل قيادة قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي خامنئي “.

وأكمل: “مهما كانت حجم المؤامرة على إيران فإن قائد الثورة الاسلامية سيحبطها من خلال توجيهاته والاستراتيجيات التي يتخذها”.

وأشار قائد القوة الجوية للجيش إلى أن “البحرية الأميركية في الخليج الفارسي، تنظر إلى القدرات الإيرانية بصفتها القوة المهيمنة على المنطقة، ولديها اليد العليا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here