كنوز ميديا / رياضة

تطورت العلاقة مؤخرا بين الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان، وزميله الفرنسي كيليان مبابي، عقب إصابة الجناح البرازيلي نيمار دا سيلفا وتأكد غيابه عن الملاعب لعدة أشهر.
ووفقا لصحيفة “ليكيب” الفرنسية، فإن إصابة نيمار، أدت إلى توطيد العلاقة بين ميسي ومبابي مؤخرا، باعتبارهما السلاح الأبرز ل‍باريس في الهجوم.

وأشارت الصحيفة الفرنسية، إلى أن ميسي حتى الآن لم يصنع أي هدف لمبابي، لكن الأخير منح البرغوث 4 تمريرات حاسمة.

وأوضحت “ليكيب”، أن اللاعبين يتحدثان بانتظام في التدريبات عن المراكز والتحركات داخل الملعب، من أجل خلق المزيد من الانسجام بينهما في خط الهجوم، كي ينجحا في ضرب دفاعات المنافسين.

وذكرت أن العلاقة الفنية بين ميسي ونيمار تتطور بشكل يومي، وظهر ذلك في أداء سان جيرمان خلال المباريات الأخيرة.

وكان ميسي انتقل إلى سان جيرمان في الصيف الماضي، خلال صفقة مجانية، عقب انتهاء عقده مع برشلونة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here