كنوز ميديا / دولي

أكد السفير اليمني في طهران ابراهيم محمد الديلمي، أن اليمن ليس موضوع مفاوضات بين إيران والسعودية، مشيرا الى ان القوات المسلحة اليمنية على اعتاب تحرير مدينة مأرب.

وفي حوار اجرته معه صحيفة “ايران” شرح الديلمي آخر المستجدات في محافظة مارب التي تحظى باهمية جيوسياسية كبيرة، وان تحريرها أن يكون بداية لمزيد من الانتصارات، ومن شأن الحاق الهزيمة بتحالف العدوان الاميركي السعودي ان يكون له تأثير إيجابي على عملية التفاوض.

وقال الديلمي: جميع محافظات ومدن اليمن مهمة ولا فرق بين المحافظات ، لكن مأرب لها أهمية خاصة بسبب موقعها الجغرافي.

واضاف: تم التخطيط لثلاث عمليات لتحرير مأرب ، تم الانتهاء من اثنتين منها، وقد حررت 10 مدن من محافظة مأرب ، ونحن الآن في العملية الثالثة لتحرير مأرب ، ووفقًا للخطط الموضوعة نحرز تقدمًا في هذه المحافظة.

واوضح ان القوات المسلحة اليمنية قريبة من تحرير مأرب، وان الجيش واللجان الشعبية على بعد كيلومترات قليلة (أقل من 10 كم) من مدينة مأرب.

وتابع السفير اليمني بطهران قائلا: بالنظر إلى الدور الرئيسي للولايات المتحدة في الحرب في اليمن، فهي تعرف جيدًا سبب أهمية مأرب. ونظراً لموقعها الجيوسياسي وهيمنتها على المحافظات الأخرى، فإن تحريرها هو بداية تحرير المحافظات الأخرى.

ومضى قائلا: إن أي مدينة أو محافظة يتم تحريرها من التحالف السعودي ستؤثر بالتأكيد على العملية السياسية والتفاوضية، وحاليا بالنظر إلى الأهمية التاريخية والقبلية والسياسية والاقتصادية والعسكرية لمحافظة مأرب ، سيكون لتحريرها بالتأكيد تأثير كبير على التطورات السياسية المستقبلية في اليمن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here