كنوز ميديا / سياسي

أصدر الاطار التنسيقي، 13 كانون الاول 2021، بياناً عقب لقاء وفد منه مع تحالف العزم، والذي بحث آخر التطورات السياسية.

وذكر الإطار في بيان أنه جرى خلال اللقاء بحث اخر التطورات السياسية والامنية التي تشهدها البلاد، كذلك تم مناقشة تداعيات ازمة نتائج الانتخابات.

واكد الجانبان بحسب البيان على اهمية مواصلة التفاهمات السياسية من أجل متطلبات المرحلة المقبلة، والعمل بما يسهم في استقرار البلاد من خلال المشاركة الفعَّالة في الحكومة المقبلة والبرلمان وايجاد تنسيق عالي بين السلطات، لضمان تحقيق الاستقرار والنهوض بالوضع الاقتصادي وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين العراقيين.

وعقب اجتماعه بوفد الاطار التنسيقي قال رئيس تحالف العزم، خميس الخنجر، أن تحالفه لن يكون مع طرف على حساب آخر.

وقال الخنجر في تدوينة على تويتر : استقبلنا وفد الاطار التنسيقي برئاسة نوري المالكي، وتناولنا تداعيات الانتخابات المبكرة وما رافقها من مواقف سياسية.

واضاف: اننا في تحالف العزم سنلتزم بالحوار الوطني مع الجميع، ولن نكون مع طرف على حساب آخر فالعراق لا يحتمل المزيد من الخلافات.

وكان المكتب الإعلامي لرئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، قد افاد الاثنين، بأن وفداً من الإطار التنسيقي التقى بقيادات من تحالف العزم.

وقال مدير المكتب هشام الركابي في تدوينة تابعتها المسلة، إن وفداً من الاطار التنسيقي برئاسة نوري المالكي يلتقي تحالف العزم لبحث اخر التطورات السياسية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here