كنوز ميديا / محلي

اقامت وزارة البيئة بالتعاون مع جمعية صيانة المصادر الوراثية مؤتمر الوراثة والبيئة الدولي الثامن / للفترة 14 – 15 كانون الاول – تحت شعار ( البحث العلمي وسيلة للحفاظ على التنوع الاحيائي والبيئة ) بالتنسيق مع منظمة النخلة البيئية والزراعية والهيئة العامة للبحوث الزراعية السورية وكلية علوم البيئة / جامعة القاسم الخضراء, في مقر الوزارة .

واناب عن وزير البيئة وكالة في افتتاح المؤتمر مدير عام الدائرة الفنية عيسى الفياض الذي اكد اهمية تعزيز النهج التشاركي بين الوزارات والمنظمات للمساهمة في تحسين الواقع البيئي والمحافظة على التنوع البايلوجي والموارد وصيانتها والحفاظ على ديمومتها تشكل الحجر الأساس في التوازن البيئي وانعكاساته على الأمن الغذائي والتنمية الاقتصادية حيث بات موضوع حماية التنوع البيولوجي في العراق من أهم التحديات البيئية , مبينا اهمية توافق البحوث والدراسات مع متطلبات الوزارات والجهات الحكومية واعتبارها وسيلة للحفاظ على التنوع الاحيائي ، لافتا الى اهمية اعداد منظومة تشريعات وطنية وتصميم قاعدة بيانات للمصادر الوراثية من خلال العمل مع الشركاء الوطنيين حيث تلائم الاطار العالمي للتنوع البيولوجي المزمع إطلاقة في العام القادم في مؤتمر الأطراف الخامس عشر للتنوع البيولوجي, حيث إن العمل جاري على إعلان العديد من المحميات الطبيعية لصون الأنواع النادرة والمهمة على المستوى الوراثي .

وتناول المؤتمر محاور مهمة وتقديم المحاضرات بمشاركة أساتذة من العراق ، لبنان وسوريا ، وتكريم المتميزين في مجال البحوث والدراسات بوسام التميز العلمي تقديرا لجهودهم المتميزة .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here