كنوز ميديا / امني

عثرت قوة من البيشمركة الكردية على رفات 11 عنصرا من الشرطة العراقية على الأقل في مقبرة جماعية خلفها تنظيم “داعش” الارهابي في شمال البلاد.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن معاون قائد محور كرميان ( قرتبة) اللواء محمد رستم، أنه “تم العثور على المقبرة في منطقة دوراجي الخميس”، وأوضح أن المنطقة التي عثر على المقبرة فيها تضم كهوفا وحفرا شكلت مخبأ لتنظيم “داعش”.

وقال إن الرفات تعود لأفراد “يعتقد أنهم اعتقلوا وقتلوا على يد التنظيم في 2018”.

وأوضح أن “البحث لا يزال مستمرا عن جثث أخرى”، بالتنسيق بين الشرطة العراقية وقوات البيشمركة، وأكد أن “فريقا هندسيا وطبيا من الشرطة العراقية موجود في المكان”.

وأشار إلى أنه تم العثور على المقبرة استنادا إلى “معلومات استخباراتية لدينا عن وجود مخابئ للتنظيم في المنطقة كانوا يسجنون المعتقلين من القوات العراقية فيها”.

وتتواصل عملية تمشيط “انطلقت مطلع الأسبوع” وفق المسؤول، من قبل الجيش العراقي وقوات البيشمركة في مناطق واسعة شمال محافظة ديالى ومناطق في شرق مدينة طوزخورماتو التابعة لمحافظة صلاح الدين.

يذكر أن “داعش” الذي سيطر على مساحات شاسعة من العراق بين عامي 2014 و2017، خلّف أكثر من 200 مقبرة جماعية، وفق إحصاءات الأمم المتحدة، ويرجح أن تلك المقابر تضم أكثر من 12 ألف جثة في العراق و5 آلاف في شمال سوريا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here