كنوز ميديا / سياسي

استقبل رئيس مجلس وزراء العراق مصطفى الكاظمي اليوم الخميس، راعي الكنيسة الأنجليكانية الأسقفية وأكد أن المسيحيين العراقيين، مكوّن أساس وذو مكانة مهمة بتاريخ العراق.

واكد المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان، أن “الكاظمي استقبل اليوم، راعي الكنيسة الأنجليكانية الأسقفية في العراق الأب فائز بشير جرجيس والوفد المرافق له”.

وأشار الكاظمي خلال اللقاء، بحسب البيان، إلى “نهج الحكومة الثابت برعاية التنوّع العراقي وحمايته، وضمان حرية العبادة وممارسة الطقوس الدينية لجميع الطوائف والأديان المتآخية داخل البيت العراقي”.

وأضاف، أن “المسيحيين العراقيين، من كل مشاربهم وأطيافهم، هم مكوّن أساس وذو مكانة مهمة في تأريخ العراق، وأن عموم أطياف الشعب العراقي ينظرون إلى المسيحية في العراق بوصفها ثراءً نوعياً يضيف إلى تماسك الشعب الكثير من أسباب المحبة والتواصل”.

وعبّر الأب جرجيس عن امتنانه لما تقدمه الأجهزة الحكومية من خدمة وحماية لجميع أطياف الشعب العراقي، داعياً إلى دعم كل أسباب التآلف والتآزر بين العراقيين؛ بما يؤمّن عيشهم المشترك بسلام واستقرار.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here