كنوز ميديا / رياضة

اختتم بايرن ميونخ عام 2021 بفوز جديد على ضيفه فولفسبورج، على ملعب أليانز أرينا (4-0)، اليوم الجمعة، في إطار منافسات الجولة 17 من المسابقة.
أهداف الفريق البافاري جاءت عن طريق توماس مولر، دايوت أوباميكانو، ليروي ساني وروبرت ليفاندوفسكي، وذلك في الدقائق 7، 57، 59 و87.
بهذه النتيجة، أنهى بايرن النصف الأول من الموسم في صدارة ترتيب البوندسليجا برصيد 43 نقطة، متقدما بفارق 9 نقاط مؤقتا، عن غريمه بوروسيا دورتموند، فيما استقر فولفسبورج في المركز الـ12 برصيد 20 نقطة.
سيطرة البايرن
الفريق البافاري فرض سيطرته على المباراة منذ البداية، ونجح في اختراق شباك ضيفه مبكرا، بعدما تصدى الحارس كاستيلس لتسديدة جنابري، لكن مولر تابع الكرة ووضعها بسهولة داخل المرمى، محرزا هدف التقدم لأصحاب الأرض.
وكاد الذئاب أن يعادلوا النتيجة بعد أقل من دقيقة، لكن نوير تصدى ببراعة لتسديدة فيجورست من انفراد صريح.
وبسيناريو مشابه للهدف، أطلق ساني تسديدة قوية بيمناه، تصدى لها حارس فولفسبورج، لترتد إلى ليفاندوفسكي، الذي سددها بغرابة أعلى المرمى.
وسنحت الفرصة لموسيالا لتسجيل الهدف الثاني لأصحاب الأرض بعدما تسلم كرة داخل منطقة الجزاء، لكنه سدد بيمناه بعيدا عن المرمى.
وأنقذ كاستيلس مرماه من هدف محقق، بعدما أمسك بكرة وصلته من ضربة رأسية لليفاندوفسكي من مسافة قريبة، لينتهي الشوط الأول بتقدم بايرن بهدف دون رد.
استمرت محاولات بايرن في الشوط الثاني لتعزيز تقدمه، لكن حارس فولفسبورج وقف حائلا أمام تسديدة خطيرة من موسيالا بالقرب من مرماه، لترتد إلى جنابري، الذي أطاح بالكرة خارج الملعب.
وفي ظل الهجوم المستمر، بلغ بايرن مراده بعدما قابل أوباميكانو عرضية مولر بضربة رأسية، سجل بها الهدف الثاني لفريقه.
وسرعان ما نجح أصحاب الأرض، في إضافة هدف ثالث عن طريق ساني، بعدما تسلم كرة على حدود منطقة الجزاء، لينطلق بها قبل أن يسدد في أقصى الزاوية اليمنى لحارس الذئاب.
وأكد ليفاندوفسكي ابتعاده عن مستواه المعهود، بعدما وصلته عرضية متقنة داخل منطقة الجزاء، لكنه قابل الكرة بتسديدة طائشة بعيدا عن المرمى.
ورغم سيطرة بايرن المطلقة على مجريات اللعب، إلا أن الضيوف حاولوا الوصول لمرمى نوير ببعض المرتدات، لكنها لم تبلغ مرحلة الخطورة في الثلث الأخير.
وكاد ليفاندوفسكي أن يصيب شباك فولفسبورج، لكن الحارس كاستيلس تصدى لتسديدته الرائعة التي أطلقها على الطائر، ليحرمه من وضع بصمته في المباراة.
وتسلم موسيالا كرة داخل منطقة الجزاء، ليحاول وضعها في أقصى الزاوية اليسرى، لكنها مرت بجوار القائم.
وقبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بدقيقتين، نجح ليفاندوفسكي أخيرا في ترك بصمته بتسجيل الهدف الرابع، بعدما قابل عرضية موسيالا بلمسة مباشرة داخل الشباك.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here