كنوز ميديا / محلي

أعلن محافظ أربيل، أوميد خوشناو، الأحد، أن الأضرار الناجمة عن الفيضانات والسيول التي اجتاحت 15 منطقة بالمحافظة تُقدر بنحو 21 مليار دينار.
ودعا خوشناو خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم “الحكومة الاتحادية لدعم اربيل من ميزانية الطوارئ جراء الأضرار الفادحة التي تكبدتها”، مبينا إن “الفيضانات ألحقت أضراراً مادية فادحة بـ15 منطقة كبيرة في أربيل فيما كانت حصيلة الخسائر البشرية 12 ضحية تم نقل 10 جثث منها إلى المستشفيات وسُلمت إلى ذويها بينما لايزال البحث جاريا للعثور على جثة الطفل وراعي المواشي”.
وتطرق المحافظ إلى المتضررين بالتفاصيل مبينا أنهم بلغوا 2509 أسر، و 402 منزلا متضرر، و867 سيارة عدا السيارات الحكومية، و 153 محلا تجاريا، ومعارض سيارات، ومخازن وأسواق”.
وأشار خوشناو إلى أن “أضرار فيضانات اربيل تقدر ما بين 20 الى 21 مليار دينار عراقي إضافة إلى أن اضراراً كبيرة لحقت بالأراضي الزراعية وشبكات الصرف الصحي والشوارع والارصفة”، لافتا الى ان “اضراراً كبيرة لحقت بسدين ترابيين، وهناك مخاوف من انهيارهما ولهذا هناك فرق متخصصة تعمل على إعادة تأهيلهما”.
هذا واعلن المحافظ إلغاء الاحتفالات الرسمية كافة بأعياد رأس السنة الميلادية في أربيل تضامنا مع المتضررين، داعيا الحكومة الاتحادية الى صرف مساعدات من ميزانية الطوارئ للبلاد إلى أربيل بسبب الخسائر الكبيرة التي خلفتها الفيضانات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here