كنوز ميديا / اقتصاد

انخفضت معظم أسواق الأسهم في دول الخليج بنهاية تعاملات الأمس، حيث قادت سوق دبي الاتجاه النزولي لاهتزاز ثقة المستثمرين بفعل زيادة الإصابات بالمتحور أوميكرون من فيروس كورونا.

وأوضحت دراسة أن “خطر الإصابة مرة ثانية بأوميكرون يزيد أكثر من 5 مرات، ولم تظهر أي بوادر على أن الإصابة به أخف من الإصابة بالسلالة دلتا”، في الوقت الذي ارتفعت فيه الإصابات في مختلف أنحاء أوروبا بما قد يهدد احتفالات نهاية العام.

وتراجع المؤشر الرئيس للسوق السعودية 1.3% تحت وطأة هبوط سهم مصرف الراجحي 1.6% وسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية المنتجة للبتروكيماويات 2.6%، وهبط المؤشر الرئيس في دبي 3.6% بفعل هبوط سهم بنك الإمارات دبي الوطني أكبر البنوك 4.2% وسهم إعمار العقارية القيادي بنسبة 4%، وفي أبوظبي انخفض مؤشر السوق أكثر من 2% مع تراجع بنك أبو ظبي الأول أكبر بنوك البلاد 3.1%.

وكانت أسعار النفط الخام التي تعد من العوامل الرئيسة المحركة للأسواق المالية في الخليج قد انخفضت 1.50 دولار أي بنسبة 2% إلى 73.52 دولارا للبرميل أول أمس الجمعة.

وانخفضت مؤشرات الأسهم العالمية الجمعة الماضية (بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي)، بسبب مخاوف المستثمرين من تزايد الإصابات بأوميكرون وتحول بنوك مركزية كبرى للتشدد في معركتها مع التضخم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here