كنوز ميديا / سياسي

أكد تحالف “العزم”، بزعامة خميس الخنجر، عدم وجود أي اتفاق مع تحالف “تقدم” على تجديد ولاية رئيسه محمد الحلبوسي، لرئاسة مجلس النواب العراقي.

وقال عضو التحالف عيسى العيساوي، إن “الاجتماعات التي جمعت قيادة تحالف العزم مع تقدم، لم تتطرق ولم تشهد أي حديث عن اختيار شخصية أو تجديد ولاية محمد الحلبوسي لرئاسة البرلمان”.

وأضاف أن “ما ينشر في وسائل الإعلام عن وجود اتفاق مبدئي بين العزم وتقدم، على تجديد ولاية الحلبوسي غير صحيح”، مشيراً إلى أن “بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات، سيتم التطرق إلى ترشيح شخصيات مناسبة لرئاسة البرلمان”.

وتبدو الحوارات والتفاهمات التي قادها محمد الحلبوسي، رئيس تحالف تقدم، وخميس الخنجر، رئيس تحالف العزم، غير كافية، لتوحيد الرؤى في القريب العاجل على أقل تقدير، إذ يسابق كل منهما الزمن للوصول إلى رئاسة البرلمان.

ويضم تحالف العزم الذي أعلن عن تشكيله مؤخراً، 34 مرشحاً فائزاً في الانتخابات التشريعية التي جرت في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ويتكون من تحالف عزم، كتلة حزب الجماهير، حركة حسم للإصلاح، نواب من كتلة العقد الوطني، التحالف العربي في كركوك.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here