كنوز ميديا / امني

أكد متحدث العمليات المشتركة ، تحسين الخفاجي، اليوم الاثنين، أن القوات القتالية الأمريكية أكملت انسحابها من قاعدة “عين الأسد” في محافظة الأنبار، غربي العراق.

وأوضح الخفاجي في تصريحات لوكالة سبوتنيك أنه “لم يتبق في القاعدة سوى المستشارين، وهؤلاء دورهم للاستشارة فقط”.

وأضاف “أما بالنسبة لقاعدة الحرير سيذهب وفد أمني خاص لهذه القاعدة خلال الأيام القليلة المقبلة لمتابعة سير عملية انسحاب القوات القتالية الأمريكية من هناك”.

وأشار إلى أن الإعلان الرسمي عن انسحاب جميع القوات القتالية الأمريكية من العراق، في يوم 31 ديسمبر/كانون الأول الحالي.

هذا وأعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول اليوم الاثنين، عن انبثاق لجنة فنية بقيادة العمليات المشتركة وبتواجد ضباط اختصاص من حقيقة مخرجات الحوار الاستراتيجي الذي جرى من قبل الحكومة العراقية مع الحكومة الاميركية.

وأوضح رسول انه تم الاتفاق على انسحاب كافة القوات ذات المهام القتالية والابقاء على مستشارين يكون عددهم حسب تقدير القيادة العسكرية العراقية لتقديم الاستشارة والدعم والتمكين في كل ما تحتاجه القوات العراقية في مهمتها في مقاتلة عصابات “داعش” الارهابية.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، ان الجدول كان دقيقا وانسحبت القوات ذات المهام القتالية قبل اتهاء مدة الجدول الزمني في 31 كانون الاول.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here