كنوز ميديا / دولي

كشفت أستاذة القانون في الولايات المتحدة الأميركية جينيفر توب، عن تحقيقات جديدة بجمع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب والحزب الجمهوري اكثر من 255 مليون دولار بادعاءات كاذبة تتعلق بتزوير الانتخابات.
ونقل موقع “رو ستوري” الامريكي في تقرير عن توب قولها إنه ” ووفقا لمواد القانون فان كل من ابتكر أو يعتزم ابتكار أي مخطط أو حيلة للاحتيال أو للحصول على أموال أو ممتلكات عن طريق ادعاءات أو إقرارات أو وعود كاذبة أو احتيالية ، أو أرسل أو تسبب في نقلها عن طريق الأسلاك أو الراديو أو التلفزيون الاتصال أو التجارة بين الولايات أو التجارة الخارجية يتم تغريمهم بحسب القانون او يواجهون عقوبة السجن لمدة 20 عاما “.
واضاف ان ” توب استشهدت بتقرير لصحيفة نيويورك تايمز الذي يقول أن ” اللجنة تبحث في اتهامات جنائية محتملة ليس فقط للرئيس السابق دونالد ترامب ولكن أيضًا للجمهوريين الذين روجوا للقصة الكاذبة عن تزوير الانتخابات”.
واشار التقرير الى ان ” اللجنة تدرس أيضًا ما إذا كان هناك دليل كافٍ لإجراء إحالة احتيال عبر البرقيات حول كيفية قيام حملة ترامب والحزب الجمهوري بجمع 255.4 مليون دولار من المانحين حيث قام هو وحلفاؤه بجمع الأموال الزائفة بالادعاء بأن الانتخابات قد سُرقت “.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here