كنوز ميديا / دولي

اكد الكاتب والمحلل السياسي الامريكي مارك دانكوف ، الثلاثاء ، ان الكيان الصهيوني يهيمن على السياسة الخارجية للولايات المتحدة وان الرئيس السابق دونالد احمق بادعائه تراجع تأثير الكيان الصهيوني على الكونغرس الامريكي.

ونقلت قناة ( برس تي في) في مقابلة عن دانكوف قوله إنني “لا ارى اي دليل على الاطلاق على تراجع قبضة اللوبي الصهيوني على الكونغرس الامريكي”.

واضاف ان “ترامب احمق أكبر مما كان متوقعا في السابق، ففي المقام الأول ، لن يكون هناك أي مرشح حقيقي للرئاسة الامريكي وخصوصا لدى الجمهوريين دون ان يكون موضوعا في الجيب الخلفي للوبي الصهيوني ، والمتعصبون للهيكل اليهودي او الانجيلية الامريكية كما ان ترامب صهيوني بامتياز حيث يستخدم مثل هذا المصطلح في سياسته الازدواجية”.

وتابع ان ” التاثير الصهيوني برز بشكل واضح من خلال صفقة العمل المشتركة مع ايران ومع الازدواجية الأمريكية في أوكرانيا وأوروبا الشرقية وفلاديمير بوتين وروسيا”، مشددا على ان ” الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة هما حزبين صهيونيين حربيين واللوبي الصهيوني مسيطر تماما عليهما على حساب المواطن الامريكي والعالم باسره”.

وكان ترامب قدر في وقت سابق بأن “سلطة الكيان الصهيوني المطلقة على الكونغرس قد تراجعت في ظل إدارة باراك أوباما وانزلقت أكثر في ظل إدارة جو بايدن، كما ان غالبية اليهود الأمريكيين يصوتون لمرشحين ديمقراطيين لكنهم “إما لانهم لا يحبون إسرائيل أو لا يهتمون بها”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here