كنوز ميديا / سياسي

أكد تحالف الفتح، وجود لبس في فهم الخروج الأجنبي من العراق وانه لا ينطبق على الأمريكان ويشمل فقط القوات الدولية المتجحفلة معهم.

وقال عضو التحالف، مختار الموسوي، إن “الاتفاقية التي تم توقيعها ربما فهمت بشكل خاطئ وان الخروج يشمل فقط القوات الأجنبية التي أتت مع ما يسمى التحالف الدولي” بحسب ” العهد نيوز ”.

ولفت إلى أن “بقاء المدربين والمستشارين هو الوجه الأخر للقوات الأمريكية القتالية في العراق ولا يوجد شيء اسمه خروج أمريكي من القواعد العسكرية لأنها بالأساس لن تتركهم دون دعم”.

وأشار إلى أن “الكونغرس أكد على إرسال 2500 مقاتل أمريكي لحماية المستشارين وبالتالي فان هذا العدد هو بعينه احتلال جديد بحجة المستشارين والأمر مرفوض ولن نقبل بغير الخروج الكلي لهم”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here