كنوز ميديا / دولي

رأى الخبير بالشؤون الاسرائيلية عادل سمارة، أن فكرة امتلاك ايران للسلاح النووي هو حق مشروع يجب ان تتجذر في الشارع الايراني والعربي.

وقال سمارة في حديث متلفز إن واشنطن بمنهعا ايران من امتلاك السلاح النووي تضع نفسها محل الوكيل والوصي على العالم دون استشارة او رضى من أحد، لذا فكرة امتلاك السلاح النووي هو حق مشروع لايران، يجب ان تتجذر وتروج في الشارع الايراني والعربي.

ولفت سمارة الى ان كل الاعيب واشنطن بشأن برنامج ايران النووي، هي من اجل ضرب المعنويات النفسية للمجتمع العربي وخاصة المجتمع الايراني، لكي ينفك عن السلطة والنظام الايراني.

واوضح الخبير بالشؤون الاسرائيلية، أن الكيان الصهيوني دائم القلق، وهذا القلق ليس فقط بسبب امتلاك ايران السلاح النووي او عدم امتلاكه، انما بسبب اصطفاف ايران في المعسكر العالمي الجديد تحت قيادة روسيا والصين، الذي حتى الان لم يجد سبيل للدخول فيه، وان ياخذ دور ايران في علاقتها مع الصين، ويستبدل تدريجًا العلاقة مع الدولة الصينية الصاعدة مع الولايات المتحدة الاميركية المتراجعة وان كان بشكل نسبي وبسيط.

وبين سمارة، أن القلقل الصهيوني الدائم من دور ايران في المنطقة هو مايدفعه الى شن حملات التهديد ضد هذا البلد، والذي تاتي هذه التهديدات في سياق الحرب النفسية، وهذا من اجل شد عصب الشارع الصهيوني.

وأكد الخبير، أن، حكومة نفتالي بينت تريد ان تقدم شيء للشارع الصهيوني، مقابلة بما قدمته حكومة نيتياهو، لذا تصعد في التهديدات ضد ايران، مشيرًا الى ان الكيان الغاصب، ان وجد الفرصة في شن العدوان على ايران، فلن يتواني عن هذا الامر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here