كنوز ميديا / امني

حذر عضو مركز الهدف للدراسات صباح العكيلي من خطة تبديل مهام القوات الاميركية من قتالية الی استشارية، مؤكداً ان العراق لايحتاج الی استشارة من قوات استشارية فاشلة.

وانتقد العكيلي في حديث متلفز انتقد اي اعتماد علی القوات الاستشارية الاميركية مؤكداً فشل هذه التجربة خلال الاعوام الماضية في العراق ومشيراً الی تجربة الاستشارة الاميركية للقوات الافغانية التي انتهت بسقوط الحكومة الافغانية واستيلاء طالبان علی البلاد خلال أيام معدودة.

وبيّن العكيلي ان العراق يستطيع استجلاب قوات استشارية من دول اوروبية أو حتی من الجمهورية الاسلامية الايرانية، ولايحتاج الی تجربة الاستشارة الفاشلة مع القوات الاميركية، موضحاً ان الاصرار علی وجود قوات استشارية اميركية في العراق يؤكد وجود ضغوط اميركية تفرض أعداد قواتها ومهامها علی الحكومة العراقية.

وأكد ان كل ما يقال عن خروج القوات الاميركية من العراق، مجرد تصريحات اعلامية ولم يسمح حتی الان تغطية هذه العملية ما يوضح وجود عدم شفافية في صحة خروج هذه القوات من العراق.

وأشار العكيلي الی تصريحات رئيس تحالف الفتح هادي العامري الذي اعتبر السيادة خط أحمر محذراً من عدم استقرار العراق في حال عدم خروج القوات الاميركية نهاية العام الجاري.

وقال العكيلي ان هذه التصريحات رسالة للولايات المتحدة الاميركية اذا تنصلت عن انسحابها ضمن الاطار الاستراتيجي مفادها ان أبناء الشعب العراقي لن يقفوا مكتوفي الايدي وسيتم اخراجهم بالقوة كما تم اخراجهم كذلك في 2011.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here