كنوز ميديا / سياسي

افاد رئيس مجلس انقاذ الانبار حميد الهايس، الجمعة، بان تشكيل حكومة ” اغلبية ” امر مستعبد في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها البلد والتي تتطلب مشاركة الجميع دون اقصاء لاي جهة كانت.

وقال الهايس في تصريح ان ” تشكيل حكومة اغلبية امرا مستعبد في ظل الظروف التي يشهدها البلد لان عدم مشاركة اي جهة سينتج عنه عدم توازن في العملية السياسية مما يجعل الاستقرار السياسي في البلد غاية الصعوبة لعدم حصول توافق سياسي على تشكيل حكومة اغلبية وهنالك معارضة لهذا التوجه من معظم الكتل والاحزاب السياسية “.

واضاف ان” الجميع يتطلع الى حصول توافق سياسي يضمن للجميع المشاركة في تشكيل الحكومة المقبلة والابتعاد عن التصريحات التي تؤزم الوضع السياسي في ظل عملية انتخابية شابها العديد من الخروقات القانونية موثقة بالأدلة”.

واشار الهايس الى ان” التوجه نحو تشكيل حكومة اغلبية امر مستبعد وغير متفق عليه لوجود معارضة من قبل احزاب وشخصيات عديدة ترفض هذا التوجه ، مؤكدا ان ” المرحلة الحالية تتجه نحو تشكيل حكومة توافقية يشارك فيها الجميع دون استثناء او اقصاء اي جهة كانت.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here