كنوز ميديا / سياسي

اصدر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، وثيقة تتضمن 12 نقطة متعلقة بانتهاء المهام القتالية لما يسمى ‘التحالف الدولي’ في العراق.

واكد السيد الصدر على “ضرورة ارسال طلب قانوني رسمي الى مجلس الأمن للموافقة عليه، وتحديد المقرات واخلاء القواعد العسكرية وتسليمها إلى الجيش العراقي حصرا، وتحديد المهام بلائحة يجب الالتزام بها وعدم الإخلال بها، وتحديد اعداد الأفراد المتواجدين في الأراضي العراقية وبحسب الحاجة لكل اختصاص”.

بالوثيقة.. اول تعليق للسيد الصدر بعد انتهاء مهام 'التحالف الدولي' القتالية

واضاف ان “تحركات الافراد الباقية من الداخل والى الخارج وفق القوانين العراقية الدبلوماسية المعمول بها، كما تتولى الحكومة العراقية حصرا الدعم اللوجستي والأمني ولا يحق لأي جهة خارجية التدخل بذلك”، لافتا الى اهمية “احترام الأجواء العراقية وعدم استخدام الأجواء إلا بعد موافقة الحكومة العراقية وإلا يعتبر خرقا”.

واشار زعيم التيار الصدري الى، ان “العراق دولة ذات سيادة كاملة وكل اتفاق يخرج عن ذلك فهو ملغي”، مشيرا الى ان “هذه الخطوة تعتبر مقدمة لإنهاء كافة التواجد الأجنبي بما فيها المستشارين وغيرهم مستقبلا”.

وشدد على “منع أي تواجد عسكري أمني داخل السفارة الامريكية وتتعهد القوات العراقية الرسمية القيام بذلك، فضلا عن ان التمثيل الدبلوماسي المتبادل بين الدولتين يجب أن يكون متوازنا وحسب القواعد الدبلوماسية المعمول بها دوليا”.

ودعا السيد الصدر رئيس مجلس الوزراء الى “تنفيذ ذلك ليعتبر ذلك انهاءا فعليا للاحتلال”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here