كنوز ميديا / امني

كشفت عمليات أمن بابل، تفاصيل المجزرة الدموية التي شهدتها نتاحية جبلة شمالي المحافظة مساء امس الخميس.

وذكرت العمليات “في الساعة الثالثة عصراً من هذا اليوم وبعد ورود معلومات الى استخبارات جبلة تفيد بتواجد مطلوبين أثنين في منطقة الرشايد في دار المدعو “رحيم كاظم عيادة الغريري” حيث خرجت مفرزة استخبارات جبلة الى المكان المعني وعند وصولهم الى البيت قام صاحب البيت بإطلاق النار على مفرزة الاستخبارات وبعدها وحسب أقوال ضابط استخبارات جبلة تم الاتصال بقاضي جبلة وأخذ الموافقات”.

وأضاف “تم توجيه نداء الى مفارز سوات حيث حضرت الى المكان المعني وقامت بتطويق البيت وحصلت مواجهات بينهم وبين صاحب الدار ولم يقم بتسليم نفسه علما انه أصاب منتسبين عدد اثنين بطلق ناري احدهم في ساقه والثاني خدش في جسمه”.

وأضاف انه “وفي الساعة السابعة مساءً انتهت المواجهات بين صاحب الدار وبين قوة سوات وتبين بعدها واثناء دخول القوة الى الدار وجدت القوة جميع العائلة مقتولة”.

وأشار البيان الى “حضور مفارز الأدلة الجنائية لمكان الحادث بصحبة قاضي التحقيق وتم اجراء الكشف على الحادث”.

وأقدم شخص مطلوب على قتل 12 شخصاً من عائلته قبل أن ينتحر بعد اشتباكه يوم امس الخميس مع قوة أمنية حاصرته بمنزله في محافظة بابل وسط العراق.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here