كنوز ميديا / محلي

هكذا بدا المشهد في روضة الشهداء في النجف الاشرف، حيث مرقد جثمان الشهيد الحاج ابو مهدي المهندس حشود كبيرة جاءت من مختلف المحافظات العراقية يذرفون الدموع و يقيمون مجالس العزاء و المحافل القرآنية و هم يحملون صور القادة الشهداء.

اليوم وبعد مرور عامين على الجريمة النكراء جدد المعزون المشاركين في احياء يوم الشهادة والسيادة أن لا أمن ولا أمان لجنود الاحتلال الامريكي و ادواته في العراق الا بطرد القوات الاجنبية من البلاد

ويستذكر العراقيون بكافة اطيافهم و قومياتهم الدور الكبير لقادة المقاومة والانتصار في تحرير الاراضي العراقية و المنطقة من عصابات داعش الوهابية و دعم المقاومة الاسلامية في التصدي لمشاريع الاستكبار العالمي .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here